NSO الإسرائيلية معروضة للبيع بعد فضيحة التجسس

الرسالة نت - القدس المحتلة

تُجري شركة NSO الإسرائيلية مشاورات لبيعها بعد فضيحة التنصت بواسطة برنامج "بيغاسوس" الذي أنتجته على هواتف المدنيين ورؤساء بلديات في إسرائيل وفضائح أخرى بتجسسها على هواتف شخصيات في دول العالم.

وأفاد موقع "كيباه" العبري أن عرض الشركة نفسها للبيع يأتي على خلفية الكشف عن القضية الخطيرة التي اخترقت الشركة الإسرائيلية بموجبها الهواتف المحمولة والتنصت سراً على الإسرائيليين بواسطة برنامج "بيغاسوس".

وبحسب الموقع العبري، أعلنت الشركة اليوم (الأربعاء) أنها تجري اتصالات قبل البيع، وتتخذ إجراءات ضد عدد من الشركات الأمريكية وتقوم بفحص إجراءات مالية مختلفة.

وأشار إلى أن رئيس مجلس إدارة الشركة استقال من منصبه الليلة الماضية، الذي شغله في أبريل 2020، وفق ما كشفت صحيفة "كالكاليست" العبرية.