حمادة: إصرار الاحتلال ومستوطنيه على اقتحام الأقصى تصعيد خطير

المتحدث باسم حركة "حماس" عن مدينة القدس محمد حمادة
المتحدث باسم حركة "حماس" عن مدينة القدس محمد حمادة

غزة - الرسالة نت

أكد المتحدث باسم حركة "حماس" عن مدينة القدس محمد حمادة، أنَّ إصرار الاحتلال ومستوطنيه على اقتحام المسجد الأقصى المبارك، يوم الأحد القادم، وفي مرّات متتالية؛ استفزازٌ وتصعيدٌ صهيوني خطير.

وحمّل حمادة في تصريح صحفي وصل الـ"السالة نت"، مساء السبت، قادة الاحتلال المسؤولية عن تداعيات الاقتحام، محذرا قطعان المستوطنين المتطرّفين من مغبّة اعتداءاتهم المتكرّرة، فشعبنا الفلسطيني سيبقى على الدَّوام، درعاً حامياً للأقصى وللمقدسات الإسلامية والمسيحية.

ونوه بأن المرحلة الخطيرة التي وصلت إليها مخططات الاحتلال ضدّ المسجد الأقصى المبارك، تقتضي ديمومة التلاحم والاستنفار، ليبقى الدفاع عن القدس والأقصى على سلّم الأولويات، وعلى المستويات الفلسطينية والعربية والإسلامية كافة.

ودعا حمادة أبناء شعبنا وأهلنا في الضفة والداخل المحتل إلى شدّ الرّحال ومواصلة الرّباط والاعتكاف فيه، لصدّ محاولات المستوطنين وإفشال مشاريع الاحتلال التهويدية.