الوريث الوريث

الاحتلال يستنفر على جبهة غزة .. غلق للطرقات ووقف للقطارات

الاحتلال يستنفر على جبهة غزة
الاحتلال يستنفر على جبهة غزة

القدس المحتلة – الرسالة نت

أعلن جيش الاحتلال (الإسرائيلي) صباح اليوم الثلاثاء، استنفار قواته على جبهة غزة ورفع حالة التأهب على طول السياج الأمني وفي تخوم مستوطنات "غلاف غزة"، تحسبا لهجمات قد تنفذها حركة الجهاد الإسلامي في القطاع، وذلك في اعقاب اعتقال القيادي في الحركة بسام السعدي في جنين.

ويأتي رفع حالة التأهب الذي يشمل نشر قوات وإغلاق طرقات ووقف حركة القطارات، عقب العملية التي نفذها جيش الاحتلال في ساعات متأخرة من الليل في جنين، وخلالها استشهد الفتى ضرار الكفريني واعتقل القيادي في الجهاد بسام السعدي.

وأعلن المتحدث باسم جيش الاحتلال في بيان مقتضب "إغلاق الطرق والمحاور على طول المنطقة القريبة من حدود قطاع غزة، وإغلاق شاطئ زكيم، ووقف حركة القطارات بين عسقلان وسديروت وإغلاق حاجز "إيريز" بيت حنون أمام حركة العمال، بسبب مخاوف من نيران القناصة والصواريخ المضادة من غزة، بعد اعتقال بسام السعدي في جنين".

والمناطق التي تم إغلاقها، بحسب بيان جيش الاحتلال، كافة المحاور الزراعية غرب طريق رقم 232، وطريق رقم 4- من مفرق "زيكيم" وحتى طريق الوصول إلى حاجز "إيرز"/ بيت حانون، وطريق رقم 34، من مفرق "ياد مردخاي" وحتى مفرق "نير عام"، وطريق رقم 232 من "نير عام" وحتى معبر كرم أبو سالم.

كما سيمنع (الإسرائيليون) الدخول إلى "تل كوبي" في سديروت وإلى النصب التذكاري "السهم الأسود" وتلال أخرى في المنطقة.

وأفادت وسائل إعلام عبرية، بأن هذه الإجراءات اتخذت بعد تقييمات للوضع الأمني، وعلى ضوء إنذارات استخباراتية تشير إلى احتمال تنفيذ حركة الجهاد هجمات من القطاع عقب عملية جنين.

ونقلت وسائل إعلام عبرية عن ضابط رفيع المستوى في جيش الاحتلال قوله إن "رفع حالة التأهب والاستنفار والإجراءات التي يقوم بها الجيش، تهدف إلى منع حركة الجهاد من التصعيد على جبهة غزة".

من جهتها، أعلنت "سرايا القدس" الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، الاستنفار ورفع الجاهزية لدى مسلحيها والوحدات القتالية العاملة، "تلبية لنداء الواجب أمام العدوان الغادر الذي تعرض له القيادي بسام السعدي وعائلته في جنين".

المصدر: عرب48

البث المباشر