اعلان الانطلاقة اعلان الانطلاقة

أمريكا تشعل حربًا إلكترونية مع الصين.. تعرف على التفاصيل

توضيحية
توضيحية

غزة-الرسالة نت

قالت شركة نفيديا كورب (Nvidia Corp) المصممة للرقاقات الإلكترونية إن المسؤولين الأميركيين طلبوا منها التوقف عن تصدير شريحتين من أعلى شرائح الحوسبة لأعمال الذكاء الاصطناعي إلى الصين، وهي خطوة يمكن أن تشل قدرة الشركات الصينية على القيام بأعمال متقدمة مثل التعرف على الصور وتعطيلها.

وقالت الشركة إن الحظر الذي يؤثر على رقائق "إيه 100" (A100) و "إتش100" (H100) المصممة لتسريع مهام التعلم الآلي، قد يتداخل مع استكمال تطوير الشريحة الرئيسية "إتش 100" هذا العام.

وقال متحدث باسم شركة "أدفانسيد ميكرو ديفايسيس" (Advanced Micro Devices) المعروفة اختصارا بـ"إيه إم دي" (AMD) المنافسة لنفيديا لرويترز إن الشركة تلقت متطلبات ترخيص جديدة تمنع تصدير رقائق الذكاء الاصطناعي من طراز إم إي 250 (MI250) إلى الصين.

ووفقا لتقرير الوكالة، أبلغ المسؤولون الأميركيون شركة نفيديا أن القيود الجديدة جاءت للحد من "خطر استخدام المنتجات في الصناعات العسكرية بالصين".

وردا على طلب للتعليق لرويترز، لم تحدد وزارة التجارة الأميركية المعايير الجديدة التي وضعتها لرقائق الذكاء الاصطناعي التي لم يعد من الممكن شحنها إلى الصين، لكنها قالت إنها تراجع سياساتها وممارساتها المتعلقة بالصين "لإبعاد التقنيات المتقدمة عن الوصول للأيدي الخطأ".

ويشير الإعلان إلى تصعيد كبير للحملة الأميركية على القدرات التكنولوجية للصين إذ تتصاعد التوترات حول مصير تايوان، حيث يتم تصنيع رقائق لشركة نفيديا وتقريباً كل شركات الرقائق الرئيسية الأخرى.

فمن دون شرائح أميركية من شركات مثل نفيديا وإيه إم دي، لن تتمكن الشركات الصينية من تصنيع التكنولوجيا المستخدمة في التعرف على الصور والكلام بشكل فعال.

ويعد التعرف على الصور ومعالجة اللغة أمر شائع في تطبيقات المستهلك مثل الهواتف الذكية التي يمكنها الإجابة على الاستفسارات ووضع علامات على الصور. ولهذه التكنولوجيا استخدامات عسكرية مثل البحث في صور الأقمار الاصطناعية عن أسلحة أو قواعد وتصفية الاتصالات الرقمية لأغراض جمع المعلومات الاستخبارية.

وقالت نفيديا إنها وافقت على مبيعات بقيمة 400 مليون دولار من الرقائق إلى الصين، والتي يمكن أن تضيع إذا قررت الشركات الصينية عدم شراء منتجات نفيديا البديلة. وقالت الشركة إنها تعتزم التقدم بطلب للحصول على استثناءات من القاعدة لكن "ليس لديها تأكيدات" بتلقي رد إيجابي من المسؤولين الأميركيين.

ويأتي حظر الرقائق في الوقت الذي توقعت فيه نفيديا الأسبوع الماضي بالفعل انخفاضا حادا في الإيرادات للربع الحالي على خلفية ضعف صناعة الألعاب. وقالت الشركة إنها تتوقع أن تبلغ مبيعات الربع الثالث 5.90 مليارات دولار، بانخفاض 17% عن الفترة نفسها من العام الماضي.

المصدر : رويترز

البث المباشر