من هو زعيم الإمارة التكفيرية التي لم تولد ؟

عبد اللطيف موسى زعيم التكفيريين
عبد اللطيف موسى زعيم التكفيريين

غزة –الرسالة نت

هو عبد اللطيف موسى المعروف بلقب أبو النور المقدسي، كان زعيم جماعة «تكفيرية» في قطاع غزة، تطلق على نفسها اسم «جند أنصار الله».

ولد في قطاع غزة ويبلغ من العمر خمسين عاما. بدأ تعليمه في مدارس القطاع إلى أن حصل على شهادة الثانوية العامة في أواخر السبعينات. وسُطر اسمه في لوحة الشرف في القسم العلمي.

التحق بكلية الطب جامعة الإسكندرية في مصر عام 1979 حيث حصل على دبلوم التخصص في طب العائلة. وهناك التقى مع كثير من مشايخ الإسكندرية، ومنهم سعيد عبد العظيم ومحمد بن إسماعيل المقدم وأحمد فريد، وحمد إبراهيم.

عمل مدرسًا في معهد أهل الحديث الشريف التابع لجمعية دار الكتاب والسنة لمدة خمس سنوات في مدينة خان يونس جنوب غزة.

انقلب على التيار السلفي في دار الكتاب السنة واعتبر  دعوتهم تعطل فريضة الجهاد

عمل خطيبًا لمسجد أهل السنة في مدينة خان يونس لمدة خمسة عشر عامًا.

ثم خطيبًا لمسجد النور على الحدود المصرية الفلسطينية لمدة عام ونصف عام.

وبعد أن هدم الجيش الإسرائيلي مسجد النور في عام 2006، أصبح خطيب وإمام مسجد شيخ الإسلام ابن تيمية منذ عامين ونصف عام تقريبًا.

عمل مديرا لمركز شهداء رفح الصحي.

جمع كتابًا في مادة العقيدة باسم «الياقوت والمرجان في عقيدة أهل الإيمان» طُبع منه إلى الآن 3 طبعات وجمع كتابًا آخر في مادة الفقه الإسلامي في مجلدين من الحجم الكبير باسم «الطريق السوي في اقتفاء أثر النبي» طبعت منه طبعتان.

له عدد كبير من أشرطة الكاسيت التي يشرح فيها مادة العقيدة.

أنشأ مجموعة مسلحة من خلال مساعدة العسكري  في أواخر 2008 وأعلن في رفح مساء الجمعة الماضية عن قيام إمارة إسلامية في أكناف بيت المقدس بعدما كفر حركة حماس واعتبرها حركة علمانية