الرسالة سبورت الرسالة سبورت

تحقيقات لكشف دواعي إلغاء فقرات مهرجان فتح

مهرجان انطلاقة فتح بغزة
مهرجان انطلاقة فتح بغزة

غزة – الرسالة نت "خاص"

علمت "الرسالة نت" من مصادر مطلعة في فتح، أن قيادة الحركة شرعت بعمليات تحقيق مع القائمين على مهرجان الانطلاقة الـ 48، لمعرفة الأسباب التي أدت إلى إلغاء باقي فقراته.

وأوضحت المصادر أن عمليات التحقيق، تشمل معرفة الأشخاص المسؤولين عن إثارة الفوضى في المهرجان وخاصة القائمين على حفظ الأمن.

وأدت الفوضى الناجمة عن سوء الامن والنظام، التي شهدتها أرض "السرايا" –مكان تنظيم الحفل- إلى إلغاء باقي فقرات مهرجان حركة فتح بغزة، والذي يقام للمرة الأولى بعد 5 سنوات.

كما تشمل الاجراءات، التحقيق في قيمة الأموال التي صرفت خلال التجهيز للمهرجان، سيما بعد مطالبة القائمين على الحفل بمزيد من الدعم المالي لتسديد الديون الناجمة عن التجهيزات.

وسيجري التحقيق أيضاً في آلية صرف الأموال التي خصصتها الحركة لتغطية احتياجات مهرجان الانطلاقة.

ورفضت اللجنة المركزية لفتح الميزانية التي وضعتها قيادة الحركة في غزة لتنظيم انطلاقتها التي قدرت بأكثر من ربع مليون دولار، وصرف منها 70 ألف$ فقط؛ لعلمها بنية البعض سرقة الكثير من المبالغ المطروحة.

ومن المتوقع أن تصدر قيادة فتح القائمة على التحقيقات قراراتٍ عقابية بحق المسؤولين عن إحداث الفوضى.

وخصصت اللجنة المنظمة للمهرجان، ما يقرب من 6000 عنصر، اعتقاداً بأنهم سيعملون على تنظيم المهرجان داخليا وخارجياً، إلا أن السبب الأول في تعطل الحفل كان فوضى عناصر الأمن والنظام.

وشهدت منصة الحفل ازدحاماً كبيراً ناجم عن تواجد عناصر الأمن بشكل كثيف، أدى إلى تعطيل استكمال فعاليات المهرجان، بينما الجزء الاخر من أعضاء لجنة النظام تواجدوا بين القسم المخصص للنساء.

وقال شهود عيان لـ"الرسالة نت"، :"إن أنصار دحلان رفضوا ظهور القيادي جبريل الرجوب على منصة المسرح، وهددوا بإلغاء المهرجان بشكل كامل إن بقي وألقى كلمة حركة فتح".