تدهور صحة الأسير "أبو هواش" بعد إصابته بـ "كورونا"

الرسالة نت - وكالات

حذر شقيق الأسير هشام أبو هواش، اليوم السبت، من خطورة الوضع الصحي لأخيه بعد إصابته بـ"كورونا" داخل مشفى "أساف هاروفيه" الإسرائيلي، والذي انتزع حريته بعد 141 يوماً من الإضراب عن الطعام.

وأكد عماد أبو هواش في تصريح صحفي، أن هشام يُعاني من أعراض صحية غير مستقرة بسبب إصابته بــ"كورونا" تتمثل في دوخة، وألم في الرأس والظهر، والصدر والرقبة، بالإضافة إلى آلام شديدة في المفاصل، وارتفاع في درجات الحرارة.

وقال "أبو هواش"، إن الاحتلال نقل هشام إلى مشفى عزل "كورونا" في مدينة تل أبيب، لكن العائلة لا تثق في العلاج الذي تقدمه إسرائيل له.

وأضاف شقيق الأسير "أبو هواش"، أن هناك شكوك حول تعمد الاحتلال نقل عدوى فيروس "كورونا" لهشام أثناء تواجده في مشفى "أساف هاروفيه".

وأشار إلى أن هشام يُعاني من الإصابة بجرثومة في الدم قد انتقلت إليه في مشفى "سجن الرملة"، ولم يتمكن الأطباء من التخلص منها حتى الآن.

وطالب "أبو هواش"، بالإفراج عن شقيقه المريض وتحويله إلى مستشفيات الضفة، لتلقي العلاج تحت أنظار عائلته.

والأسير هشام أبو هواش أصيب، يوم الخميس الماضي، بفيروس "كورونا" بعد 12 يوماً من انتهاء إضرابه عن الطعام.

وأعلن الأسير وقف إضرابه عن الطعام بعد التوصل إلى اتفاق يقضي بالإفراج عنه، في الـ 26 من شباط/فبراير المقبل.