جبارين: انتصار الأسرى في معركتهم الأخيرة شكل نقطة تحول في الصراع

زاهر جبارين.jpg
زاهر جبارين.jpg

غزة- الرسالة نت

قال مسؤول مكتب الشهداء والجرحى والأسرى في حركة حماس زاهر جبارين ‏إن انتصار الأسرى في معركتهم الأخيرة شكّل نقطة تحول في الصراع عنوانه "نصر الرعب بلا تعب ولا نصب".

جاء ذلك خلال مهرجان في بيروت بعنوان "بالمقاومة يتحرر الأسرى والمسرى" بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني، أكد فيه القيادي جبارين على أن ‏قضية الأسرى هي ثابت مهم من ثوابت شعبنا.

وشدد جبارين على أنه لا تراجع في قضية الأسرى وتحريرهم ولا تنازل عنها، وأن للفلسطيني ومقاومته كامل الحق في انتزاع حرية أسرانا وإعادتهم لأهلهم.

‏وفي السياق ذاته، لفت جبارين إلى أن الضفة الغربية تشهد بوادر انتفاضة عملاقة ونهوض مارد المقاومة من جديد.

وأوضح جبارين أن‏ الاحتلال يواصل العبث بالنار في القدس والضفة والداخل وسيأتيه الرد من كل مكان.

‏وبيّن جبارين أن العقل الفلسطيني المقاوم قادر على هزيمة العقل الأمني الصهيوني وشعبنا يواجه المحتل ودولة السراب والوهم.

ووجه جبارين ‏التحية والسلام للمقاومين الميامين فهم الذين يصنعون لفلسطين والأمة المجد والفخر والانتصار.

وحيّا القيادي جبارين شعبنا البطل الذي يحتضن مقاومته ويحمل قضية أسراه ويقبض على الجمر في سبيل التحرير.

ودعا جبارين المؤسسات الحقوقية والقانونية لممارسة دورها تجاه قضية الأسرى العادلة، وملاحقة الاحتلال على جرائمه بحقهم.

كما وجه جبارين دعوته للعلماء والأدباء والقادة والمفكرين ونشطاء مواقع التواصل وأبناء أمتنا للعمل على تعرية الاحتلال.