وللمطالبة بتحقيق العدالة للشهيد نزار بنات

شاهد: مسيرة غاضبة برام الله منددة بالاعتقال السياسي

صورة للمسيرة
صورة للمسيرة

رام الله- الرسالة نت

انطلقت مسيرة غاضبة وسط مدينة رام الله، السبت، تنديدًا بالاعتقال السياسي وللمطالبة بالإفراج عن المعتقلين في سجون أجهزة أمن السلطة، وإجراء بتحقيق العدالة للشهيد نزار بنات.

ونظم أهالي المعتقلين السياسيين في رام الله وقفة تضامنا مع أبنائهم المعتقلين في سجون أجهزة أمن السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية، مؤكدين على رفضهم لسياسة التعذيب والتحقيق الظالم، التي طالت المعتقلين السياسيين داخل سجون السلطة، وخاصة ما يُعرف "مسلخ" أريحا.

وهتفت الجماهير الحاشدة ضد القمع الأمني ورفضًا للاعتقال السياسي، وضد التنسيق الأمني، مطالبين بتحقيق العدالة للشـــهيد نزار بنات، حيث رددوا "يسقط يسقط حكم العسكر"، "لاكتب على المسدس ثارك نزار مقدس".

ورفع المشاركون لافتات كتب عليها: "بدنا أولادنا يروحو"، و"معا لكسر القمع الأمني"، و"العدالة تبدأ بتحقيق مستقل وحقيقي".

كما رفعوا صورا لأبنائهم المعتقلين على خلفية سياسية في سجون السلطة، و الذين يتعرضون إلى أبشع أنواع التعذيب وأقسى أساليب التحقيق.

وتتصاعد انتهاكات أجهزة السلطة في الضفة بحق المواطنين، حيث تضمنت اختطاف طلبة جامعات وأسرى محررين، إلى جانب استدعاء النساء العاملات في دور تحفيظ القرآن الكريم.

وأفادت مجموعة محامون من أجل العدالة، باعتقال 73 مواطنا في محافظات الضفة الغربية، على خلفيات سياسية، خلال شهر يونيو الماضي.

وشددت حركة حماس على أن التصاعد الملحوظ للاعتقالات السياسية، وما يرافقها من مداهمات للبيوت الآمنة وممارسات التعذيب؛ سلوكٌ عدواني يفتقد لقيم المجتمع الفلسطيني الحر.

وطالبت الحركة السلطة بالتوقّف الفوري عن هذا العبث بأمن المواطنين الفلسطينيين، وبالإفراج عن المعتقلين السياسيين في جميع سجون السلطة.