الاحتلال يسلم إخطارات هدم في سلوان بالقدس

بلدة سلوان.jpg
بلدة سلوان.jpg

القدس- الرسالة نت

ما زالت سلطات الاحتلال تمارس سياساتها الاستعمارية تجاه أهالي مدينة القدس، لتهجيرهم والسيطرة على ممتلكاتهم وأراضيهم لصالح المستوطنين.

ومع قدوم حكومة الاحتلال الجديدة توقع العديد من المختصين والباحثين، أن تزيد سلطات الاحتلال من سياساتها الاستعمارية والاستيطانية في القدس.

وفي هذا السياق، أخطرت سلطات الاحتلال يوم أمس بهدم عدد من المنازل والشقق في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى.

وبحسب ما أفادت مصادر محلية، فإن بلدية الاحتلال أخطرت بهدم بناية سكنية تضم 11 شقة في حي واد قدوم ببلدة سلوان، تأوي ما يقارب 90 مقدسياً.

كما سلمت إخطارات  هدم لأربع عائلات من سكان تجمع أبو النوار البدوي شرقي القدس المحتلة، وتعود ملكية هذه التجمعات إلى كل من: موسى محمد جهالين، محمد يوسف جهالين، جعفر علي جهالين، جهاد داوود جهالين، علما أن أحدهم يقطن بمنزله منذ 15 عاما، والآخرين منذ أكثر من عام.

ووفق مصادر محلية، فإن عدد الساكنين في هذه المنازل المبنية  من البركسات والخشب والزينكو، ما يقارب 14 فردا.

وبحسب ما وثقت شبكة القسطل خلال شهر نوفمبر\ تشرين الثاني حرم الاحتلال 18 عائلة مقدسية من مكان سكنها أو مصدر رزقها بعد إجبارها على هدم منشآتها أو هدمها باستخدام آليّاته.

المصدر: القسطل