استعرضت أبرز إنجازاتها للعام 2022

"السياحة والآثار" وثقنا نحو 43 ألف قطعة أثرية بشهادات ميلاد خاصة

غزة - الرسالة نت

قال مدير العلاقات العامة والإعلام في وزارة السياحة والآثار طارق العف، إن الوزارة وثقت (42550) قطعة أثرية في السجل الوطني بشهادات ميلاد خاصة.

وذكر أن (17550) قطعة من القطع الأثرية في متحف قصر الباشا، و(25000) في المخزن الأثري، حيث تم إدراجهم إلكترونياً ضمن السجل الوطني للمعروضات بشهادات ميلاد خاصة لكل قطعةٍ أثرية.

وأكد أن رؤية الوزارة تكمن في تكريس الجهود للحفاظ على الموروث التاريخي الفلسطيني للأجيال المتعاقبة والنهوض بالقطاع السياحي، من خلال استمرارية الحفاظ على الإرث التاريخي والحضاري وإبرازه إعلامياً، والعمل على رفع مستوى السياحة الوطنية لتحقيق تنمية سياحية واقتصادية وبشرية مستدامة.

وقال خلال برنامج "لقاء مع مسؤول"، الذي يعده المكتب الإعلامي الحكومي دوريا للحديث حول أبرز إنجازات الوزارات والهيئات الحكومية، إن وزارته تسعى إلى النهوض بالقطاع السياحي وتحفيز الاستثمار المحلي، وتعزيز التنمية المستدامة الاقتصادية في القطاعات المحلية على قاعدة المصلحة الوطنية الفلسطينية.

وحول إنجازات الوزارة، بين العف أن الوزارة افتتحت الكنيسة البيزنطية في شمال غزة بعد صيانتها وترميمها وجعلها مزارا سياحيا تؤمه الوفود الأجنبية والمحلية، مشيراً إلى البدء بمشروع التنقيب في المقبرة الرومانية المكتشفة بشمال غزة وتخصيص موقعها تحت إشراف الوزارة بعد تأمين حمايتها واستملاكها للصالح العام.

وتطرق إلى استكمال تطوير موقع دير القديس هيلارون من خلال إنشاء سور حماية على مساحة 14 دونما بتكلفة 6 ملايين دولار، مشيراً إلى أن الوزارة تعمل بالتعاون مع منظمة اليونسكو إلى إدراج الموقع على قائمة التراث العالمي.

وبين العف أن الوزارة تعمل على تطوير المواقع الأثرية وتأهيلها كمتحف قصر الباشا الوطني حيث بلغت قيمة المشروع 12 ألف دولار، كما تم بناء سور حماية بتمويل حكومي لموقع تل الرقيش الأثري بدير البلح على امتداد 14 دونما.

وحول مشاريع الصيانة والترميم أوضح العف بأنه تم صيانة الأرضية الفسيفسائية وترميمها في مقام الشيخ إبراهيم في عبسان الكبيرة بتكلفة 50 ألف دولار، وصيانة المدرسة الكاملية بحي الزيتون بتكلفة 120 ألف دولار، وترميم سوق القيسارية المملوكي بتكلفة 280 ألف يورو، إلى جانب ترميم العديد من البيوت الأثرية.

وأشار إلى أن الوزارة أنتجت الدليل الأثري "غزة هاشم بوابة الشام"، والذي يعد كنزاً حضارياً إستراتيجياً ومعرفياً حول المعالم الأثرية والشواهد العمرانية في قطاع غزة، ويفصح عن الأسرار والمقتنيات الحضارية المكتشفة من واقع الحفريات والتنقيب الأثري.

ونوه إلى أن الوزارة استقبلت خلال العام المنصرم 80 وفداً أجنبياً أهمها الاتحاد الأوروبي، ومنظمة الأمم المتحدة للتربية "اليونسكو"، والقنصلية الفرنسية، والمجلس الثقافي البريطاني، وقناصل الاتحاد الأوروبي، والبعثة الإنسانية في الأمم المتحدة، والقاصد الرسولي في الأراضي المقدسة، وبعثة الصليب الأحمر الدولي.

وفي سياق نشر المعرفة والتوعية، أشار العف إلى أن العلاقات العامة والإعلام في الوزارة أنتجت 30 فيلماً وثائقياً وترويجياً عن المعالم الأثرية والسياحية في قطاع غزة.

وفي إطار إسناد المنشآت السياحية ودعمها، نوه العف إلى أن الوزارة أصدرت إعفاء للمنشآت السياحية بنسبة 50%من رسوم التراخيص لمدة ثلاث سنوات، وكذلك إعفاء الإيجارات الحكومية بذات النسبة للعام الحالي، وإعفاء الشاليهات بنسبة 50% من قيمة الترخيص للعام الحالي، لتحفيز الاستثمار الاقتصادي المحلي ودعمه.

ونوه إلى أن الوزارة تعمل إعلامياً على تعزيز أهمية الموروث الثقافي والحضاري للمجتمع موجهاً الشكر والتقدير للمكتب الإعلامي الحكومي على تغطيته لأنشطة الوزارة وفعالياتها.